في الأكشاك هذا الأسبوع

المحكمة الدستورية تؤكد صحة أخبار جريدة “الأسبوع”

الرباط. الأسبوع

   كما كانت “الأسبوع” قد انفردت في عددها قبل الأخير “تحت عنوان “لي كيحسب بوحدو كيشيط ليه”، من كون المحكمة الدستورية تتجه في قضية مليكة فلاحي مستشارة الأصالة والمعاصرة المستقيلة من مجلس المستشارين إلى استدعاء المرأة الموالية في اللائحة، وليس الرجل الذي يلي مليكة فلاحي، بالفعل حكمت المحكمة الدستورية الثلاثاء الماضي في قرار لها بقبول استقالة مستشارة الأصالة والمعاصرة وبدعوة المرأة المرتبة في الرتبة الرابعة لتلتحق بمقر مجلس المستشارين خلفا لمليكة فلاحي.

   القضاء الدستوري اعتبر أن الهدف من وضع لائحة مختلطة للانتخابات ومرتبة رجل امرأة من أجل تشجيع حضور المرأة في المؤسسات الدستورية ولهذه الغاية ولتحقيق غاية المشرع الدستوري يجب تعزيز وجود المرأة داخل مجلس المستشارين من خلال دعوة المرأة الموالية وليس الرجل الثالث في اللائحة.

   وكانت بعض الأخبار تتحدث عن وجود اتفاق بين مسؤول حزب الأصالة والمعاصرة المرتب ثالثا في اللائحة وبين مليكة فلاحي الثانية التي في حالة استقالتها سيتم إخلاء المنصب له للالتحاق بقبة البرلمان كمستشار، قبل أن تصفعه المحكمة الدستورية وتقفز عليه إلى المرتبة الرابعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!