في الأكشاك هذا الأسبوع

كهربة العالم القروي في المغرب ترفع نصف نقطة من معدل النمو

الرباط. الأسبوع

   إن كانت إفريقيا تخسر نقطتين في معدلات نموها نتيجة النقص في الكهرباء، يقول تقرير “باور أفريكا” فإن معدل النمو يزيد بنصف نقطة في المغرب إن حقق مشاريعه الكاملة في كهربة العالم القروي وتعزيز استراتيجيته على صعيد الطاقات المتجددة.

   وخصصت الدول الصناعية عشرة ملايين يورو لتمويل نمو الطاقات المتجددة في إفريقيا، لكنها غير مؤثرة على مشاريع المملكة لأن الأهداف موجهة إلى دول جنوب الصحراء، خارج دولة جنوب إفريقيا، والتي تعرف إنتاج ما يساوي إنتاج بلد مثل السويد “45 جي. دابليو”.

   ويربح الأفارقة اليوم خفض كلفة الإنتاج في الطاقات الجديدة حيث التكلفة الحالية لإنتاج “15 جي. دابليو” قد تنتج “62 جي. دابليو” عام 2030.

   وعرفت القارة التي تتحول رويدا رويدا إلى مختبر للطاقات المتجددة تتقدمها التكنولوجيا الصينية تحولا شديد الأهمية، عندما قررت الانفتاح على (الشركات الخاصة والفاعلين المستقلين لإنتاج الطاقة) ولم يدخل المغرب المقاولات الصغرى والمتوسطة في إنتاج الطاقة النظيفة إلى الآن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!