في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | مدير غائب يحتفظ بالسكن الوظيفي والتعاون الوطني

نور الدين هراوي – الأسبوع

   في الوقت الذي يشن فيه “عبد المنعم المدني” المدير العام للتعاون الوطني والقيادي بحزب العدالة والتنمية حملة تطهير واسعة النطاق داخل المؤسسات التابعة له بمختلف مدن المملكة، سواء بإقالة الأطر والمدراء الذين رفضوا أو لم يسايروا “إيقاع” منهجيته في العمل الاجتماعي، لازالت مؤسسة التعاون الوطني بسطات بدون مدير لحد الآن ولازال منصب الموظف الاطار الخاص بتدبيرها أو تسييرها شاغرا إلى حدود الساعة.

   وعملت “الأسبوع” وحسب مصادر مطلعة أن المدير الذي عين مؤخرا السنة المنصرمة وأشرف على مصالح ومختلف اختصاصات المؤسسة بعاصمة الشاوية غادرها مبكرا وسريعا في ظرف أقل من سنة على تعيينه وتوليه هذا المنصب، إلى إحدى المؤسسات الاجتماعية التابعة لوزارة الحقاوي بالعاصمة الاقتصادية، والمثير للاستغراب أن المدير المغادر لازال يحتفظ بمقر إقامته الفاخرة وسكنه الوظيفي بسطات، حيث تتكلف موظفة بتدبير المؤسسة مؤقتا، حيث عرف على  هذه المؤسسة في السنوات الأخيرة، تعيين مدراء بها لا يقدمون ولا يؤخرون، أقوالهم المعسولة أكثر من أفعالهم التنموية، عرفوا بتقنية التخصص في لغة الشفوي أو اللسان ما فيه عظم.. وعقدهم لعلاقات خاصة مع جمعيات تطبع مع الاسترزاق والريع المصلحي البراغماتي وتخدم أجندة أحزاب انتخابوية مقربة منها على حساب المصلحة العامة لفئة مجتمعية عريضة تعاني للهشاشة والفقر.. وتحظى بغطائها حسب نفس المصادر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!