في الأكشاك هذا الأسبوع

لماذا يسكت الدرك الملكي في أبي الجعد؟

 أبي الجعد – الأسبوع

        تعرف المناطق التابعة لنفوذ الوحدة الأمنية بأبي الجعد ترويجا للمخدرات في أوساط المناطق القروية في واضحة النهار وفي أماكن معلومة(..) ناهيك عن السرقات والاعتداءات على المواطنين في غياب شبه تام لعناصر الدرك الملكي(..).

 ويتساءل المواطن عمن وراء إسكات زئير الدرك الملكي؟ وماذا عن النقل السري فأصحابها يمرون دون تردد أو خوف أمام مراكز مراقبة الدرك الملكي التي تغيب فيها علامات تشير إلى وجود الدرك، وعندما يستفسر مواطن عن ذلك فتكون الإجابة “لا يهمك الأمر وذلك شغلنا”.

 وأما عن مستعملي الطريق الرابطة بين أبي الجعد ووادي زم فقد أصبحت جحيما بسبب تعسفات بعض رجال الدرك(..) فهل تقوم الجهات المسؤولة بالتحقيق والوقوف على ما يجري في هذه المنطقة؟.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!