في الأكشاك هذا الأسبوع

رجل أعمال “سوسي” يتكفل بعلاج الأستاذة “لمياء”

الرباط. الأسبوع

   قالت مصادر جد مطلعة داخل تنسيقية الأساتذة المتدربين بمدينة إنزكان أن الأستاذة المتدربة “لمياء” التي باتت صورتها وهي مدرجة في الدماء صورة عالمية، قد أجرت عملية جراحية يوم الجمعة الماضية بالمستشفى العسكري بالرباط.

   وأوضحت ذات المصادر أن الأستاذة لمياء التي أصيبت بجروح بليغة في وجهها جراء تدخل أمني عنيف قد أصيبت كذلك بكسر مزدوج في كتفها وقد أجرت عملية على الكتف.

   وأضاف ذات المصدر أن أحد الشباب من رجال الأعمال “سوسي” يقيم بمدينة أكادير ويستثمر بمدينة إنزكان، هو من تكفل بجميع مصاريف العملية وجميع المستلزمات الطبية وغير الطبية من نقل الأستاذة لمياء من أكادير إلى الرباط إلى باقي العلاج، بل تكفل هذا الشاب حتى بالإقامة الفندقية للمياء وهي تقضي حاليا فثرة نقاهة بالرباط رفقة صديقتين لها يتكفلان برعايتها، ولا تزال تخضع للمراقبة الطبية.

   الجدير بالذكر أن “الأستاذة المتدربة لمياء” أصبحت ذات شهرة بسبب صورتها “المفزعة” التي أصبحت إحدى أهم الصور التي تتداولها مختلف وسائل الإعلام الدولية، ووجهها غارق في الدماء نتيجة إصاباتها بكدمات وكسور جراء تدخل أمني عنيف ما بات يعرف بـ “الخميس الأسود” بباب المركز التربوي بمدينة إنزكان.    

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!