في الأكشاك هذا الأسبوع

الكروشي.. وبن كيران في زمن الاحتراف

بقلم: كريم إدبهي

   مازالت قضية الرجاوي عادل الكروشي ترخي بظلالها على المشهد الكروي البئيس لبطولتنا التي مازال يطلق عليها ظلما وعدوانا “الاحترافية”.

   عادل الكروشي لم يستطع مواصلة التداريب مع رفاقه خلال إحدى معسكرات المنتخب المحلي، بسبب عطب خطير أصيب به، والذي أرغمه على مغادرة معسكر مراكش، وهو يتأبط ملفا طبيا ضخما، يلح من خلاله طبيب منتخب المحليين خلوده للراحة لمدة 10 أيام على الأقل.

   فريق الرجاء وتحت الضغط الذي يعيشه بسبب النتائج السلبية التي يحصدها منذ بداية الموسم، لم يعر لقرار طبيب المنتخب الوطني أي اهتمام، فأرغم اللاعب على المشاركة في اللقاء ضد أولمبيك أسفي، بعد أن أقحمه المدرب الطاوسي تحت ذريعة انعدام البديل بعد عطب اجبيرة، وكأن الرجاء لا تتوفر على لاعبين من الأمل بإمكانهم أن يعوضوا هذا اللاعب.

   القضية حاليا بين أيدي الجامعة التي مازالت لم تحسم فيها، بالرغم من الغضب الكبير الذي انتاب رئيس اللجنة الطبية الدكتور هيفني الذي وجه انتقادات لاذعة للمسؤولين عن الفريق، فضلوا مصلحة الفريق على حساب مستقبل اللاعب.

   القضية الثانية التي عشناها هي فضيحة الكاتب الإداري لفريق أولمبيك خريبكة، بن كيران، الذي “ضاعت” منه رخص الطاقم التقني والطبي قبيل انطلاق مباراته ضد الجيش الملكي، مما كان يعرضه لهزيمة بالقلم.

تسيير هاوي كما تلاحظون.

فعن أي احتراف يتحدثون؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!