في الأكشاك هذا الأسبوع

المغرب يعلق المشاركة في جميع اللقاءات مع الاتحاد الأوروبي ويواصل “علاقاته الثنائية” مع دوله

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر في بروكسيل أن المغرب لن يمس تعاونه الأمني مع دول الاتحاد الأوروبي، لأن تعليق مشاركته في جميع اللقاءات تخص الاجتماعات مع الاتحاد ولا تخص دوله التي ترتبط بعلاقات ثنائية مع المملكة، ووصل هذا التوضيح من باريس التي أكدت خارجيتها أن القرار المغربي كان منتظرا وأنه لن يؤثر على مجمل العلاقات بين دوائر الأمن في البلدين، ومع بلجيكا أيضا.

   وقالت مصادر متطابقة أن الرباط لا ترد فقط على قرار محكمة العدل الأوروبية بل على مطالبة البرلمان الأوروبي بتوسيع صلاحيات المينورسو، والتي يمكن أن تؤثر في مجموع الملف وتعاطي الأمم المتحدة مع سير المفاوضات التي يضغط الجانب الأوروبي لعودة المغرب إليها، فيما علقت الرباط المفاوضات وعلاقاتها مع الاتحاد الأوروبي دفعة واحدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!