في الأكشاك هذا الأسبوع

أعضاء الوزارات “الملتحية” يتوقفون عن توقيع الملفات

الرباط. الأسبوع

   ما ذا يجري في الوزارات الملتحية والمتحجبة أي في القطاعات الحكومية التابعة لحزب العدالة والتنمية؟ هذا السؤال بات يطرحه أكثر من موظف وموظفة وأكثر من مصدر نقابي يشتغل في إحدى الوزارات التابعة لحزب العدالة والتنمية، وبخاصة وزارتي التنمية الاجتماعية والطاقة والمعادن.

   تحكي ذات المصادر أن مكاتب الدواوين بهذه القطاعات أحكمت إغلاقها على جميع الملفات والقضايا التي تهم تلك القطاعات الحكومية، بل أن أعضاء الدواوين الملتحين والمتحجبات يغلقون عليهم أبواب مكاتبهم.

   بل أكثر من ذلك سحب جميع أعضاء الدواوين بهذه الوزارات توقيعاتهم ومنحوها لرؤساء الأقسام ولباقي الموظفين بل حتى بعض الوزراء الملتحون فوضوا توقيعاتهم للكاتب العام فأصبح الجميع “من الدواوين الملتحية” يعطي التعليمات الشفوية فقط، أما الأثر للفعل فيجد صداه في توقيع المسؤولين، فهل الأمر تحايل من خلال الخوف من المحاسبة من طرف الرأي العام؟ أم هي اللاثقة في الموظفين غير الملتحين؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!