في الأكشاك هذا الأسبوع

محمد كيماخ: نحاول تجاوز كل الإكراهات داخل المكتب المديري للعصبة الاحترافية

بقلم: كريم إدبهي

 س: كيف هي بدايتكم داخل العصبة الاحترافية التي رأت النور هذا الموسم، وأنت كعضو فيها داخل لجنة القوانين والأنظمة؟

    ج: أولا، نحن في طور تنظيم الهياكل الداخلية، هناك كتابة عامة جديدة وهناك لجان تعمل بجد وتسهر على إحداث النظام الداخلي للعصبة، علما بأن كل الأوراش التي تشتغل عليها هي تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

       ثانيا، فالعصبة الاحترافية تعقد اجتماعات شهرية كما ينص على ذلك القانون التنظيمي، كما أن هناك مكتبا مسيرا منبثقا عن المكتب المديري ويتكون من الرئيس و3 أعضاء.

س: هل وجدتم بعض الصعوبات في بداية مهامكم؟

    ج: طبعا هناك صعوبات، فمثل أي مسؤولية تسهر على الشأن الكروي، وجدنا إكراهات، علما أننا اصطدمنا بالعديد من الملفات العالقة، فسنحاول إن شاء الله إيجاد الحلول الناجعة لتجاوزها.

س: ماذا عن الفتح الرباطي، بصفتكم عضو فعال داخل المكتب المديري للنادي، خاصة بعد الصحوة التي يعيشها الفريق.

       ج: لن نصف عملنا الكبير الذي نقوم به منذ سنوات بالصحوة، بل هو مجهود لكل فعاليات النادي بدأ يعطي ثماره، كفوزنا بالعديد من الألقاب خلال السنوات الأخيرة، وفوزنا بكأس العرش سنة 2014، وهزيمتنا القاسية في هذه المسابقة سنة 2015 بالضربات الترجيحية ضد أولمبيك خريبكة، علاوة على النتائج الإيجابية التي حققناها منذ بداية الموسم الكروي، والتي أعتبرها نموذجية، نتمنى أن نواصل هذا المشوار.

* عضو المكتب المديري للعصبة الاحترافية لنادي الفتح الرياضي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!