في الأكشاك هذا الأسبوع

الرباط تتعزز بمدينة جامعية جديدة على 200 هكتار لاحتضان كل مؤسسات التعليم العالي

بقلم: بوشعيب الإدريسي

   إنها ثورة ثقافية تنتظر الرباط في الشهور المقبلة، لتنفيذ أكبر مشروع ثقافي في إفريقيا، وذلك بخلق مدينة جامعية جديدة لاحتضان كل مؤسسات التعليم العالي، وهو مشروع ملكي داخل في إطار المشروع الملكي الكبير الذي أنعم به سيدنا على سكان العاصمة. المشروع الثقافي تجاوز مراحل الدراسة ليدخل حيز التنفيذ على مساحة تقدر بـ 200 هكتار في الضواحي، وسيكون شبيها بالمدينة الجامعية للعاصمة الأردنية، مدينة عمان، وهي مدينة مستقلة عن المدينة الأم، وبالطبع إنجاز من هذا الحجم يتطلب دراسات ومشاورات لا نريد التشويش عليها بنقل كواليسها ومجرياتها، ونفضل احترام الاقتراحات المقدمة للجهات المختصة حتى لا “تحسب” ضغط أو تأثير على هذه المشاورات، فإذن مدينة العرفان الحالية والتي تضم كليات ومدارس ومعاهد عليا وأحياء جامعية، والتي صارت وسط حي أكدال، والحي الإداري، والحي الاستشفائي، مما خلق اكتظاظا واختناقا في الطرقات.

   وحسب علمنا فمدينة العرفان ستستمر في أداء مهامها مع فتح الباب للمؤسسات الراغبة في انتقال مقراتها من وسط المدينة وهي كثيرة إلى المدينة الجامعية الجديدة التي نتحفظ على ذكر موقعها، إنما لابد من إثارة الانتباه إلى ضرورة تأمين هذا الصرح العلمي بمواصلات الترامواي وإن كان من الناحية التقنية جد صعب، ومن الناحية المالية جد مكلف، ولا ندري هل الشركة المكلفة بإنجاز المشروع الكبير على علم ومعرفة بالمدينة الجامعية في العاصمة الأردنية، الموجودة خارج مدينة عمان، ومجهزة بكل المرافق التجارية والإدارية والاجتماعية والفنية وكل هذه المرافق لا تخضع للضرائب، وفي منطقة شبه “حرة”، ونكرر لا نريد التشويش على الدراسات والمشاورات فقط نذكر بتجارب العواصم العربية في إنشاء المدن الجامعية، واخترنا تجربة مدينة عمان ليستأنس بها المكلفون، وإذا كانت الرباط التزمت أمام سيدنا بالسهر على إنجاز مدينة جديدة جامعية، فإنها في نفس المحور السادس من المشروع تكلفت بنقل سوق “لافيراي” من وسط سكان حي يعقوب المنصور إلى خارج العاصمة، كما تعهدت ببناء مركب جديد للصناعة التقليدية بعدما تم هدم المركب الذي كان على ضفة وادي أبي رقراق، فهل الولاية واعية بثقل المسؤوليات التي على عاتقها والتزمت بتنفيذها آخر سنة 2018؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!