في الأكشاك هذا الأسبوع

وِزرات الاطباء تنقل أوبئة وفيروسات قاتلة إلى المغاربة

  احتج حزب الاستقلال على انتشار ظاهرة غريبة بالمغرب، ستساهم في في تسريع وتيرة نشر أوبئة وفيروسات معدية وقاتلة، تنقل بواسطة “البذلات” او الوزرات البيضاء التي يرتديها مهنيو الصحة العاملون في مختلف المستوصفات والمستشفيات والبالغ عددهم 22 الفا. وقال عبد السلام اللبار، من الفريق الاستقلالي بمجلس المستشرين ، أخيرا، إن مهنيي الصحة ، يجوبون مختلف أقسام المستشفيات وقاعات العمليات لعلاج المرضى، وبعد انتهاء حصة عملهم، يغادرون بلباس العمل، وهو يختلطون بالمواطنين في لااسواق ولاشوارع وفي كل الفضاءات العمومية ، ما سيؤدي حتما إلى انتقال الفروسات العالقة في الوزرات، علما انه في جميع دول العالم، لا يحق لمهنيي الصحة، مهما كان عملهم بالمستشفى مغادرة مقر العمل ببذلة العمل لان ذلك يشكل خطرا على صحة المواطنين.
ومن جانبه، قال الوردي، وزير الصحة، إنه أصدر دورية كي يحترم الجميع قواعد واخلاقيات المهنة، مشيرا إلى ان هذا السلوك موجود في المغرب وإن كان بشكل معزول وفردي، نافيا أن يكون انجز دراسة في الموضوع ليتيقن من وجود حالات تعرضت للامراض بسبب ما يرتديه مهنيو الصحة في الفضاءات العمومية.

في الواجهة

تعليق واحد

  1. منين غايديرو لينا بلاصه محترمه فين يبدلو ماشي فبستيير شبه مشترك بين الرجال و النساء و ما فيه الضو كاين فالقبو تهبط ليه تموت غير بالخلعه..مغنضطروش نخرجو بحوايجنا دلخدمه نهائيا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!