في الأكشاك هذا الأسبوع

الصحافة الإسبانية تخرق الأجواء المغربية من جديد

  زهير البوحاطي             

   بعد العديد من التحقيقات التي قامت بها ولازالت تقوم بها الصحافة الإسبانية من أجل توريط المغرب بجنحة تصدير المخدرات إلى الدول الأوربية لدى المحاكم الدولية، والتي هي الآن بصدد تكوين الملف من أجل متابعة المغرب في هذا الشأن.

   أقدمت القناة الأولى الإسبانية بحر الأسبوع الماضي بإنجاز تحقيق معمق ساهم فيه كل من بعض مدراء الجمارك ابتداء من سبتة وجزيرة الخضراء وألميريا ومالقا الذين عملوا جهدا من أجل إثبات أن المخدرات “القنب الهندي” تأتي من المغرب، خصوصا من الشواطئ الشمالية كالحسيمة وتطوان والقصر الصغير، ولتحديد النقاط فإن منطقة وادي لاو، وأمسا، وأزلا، كلهم مشتبه فيهم كونهم مناطق ساحلية مطلة على الضفة الأخرى ويسهل على المهربين تهريب المخدرات بتواطؤ مع بعض المنتخبين والرجال المحزمين(…) الذين تم تكليفهم بحراسة الشواطئ. أما القوات الملكية البحرية فإنها مجبرة بتبرئة ذمتها من هذا الموضوع الذي صارت الصحافة الإسبانية تخوض فيه كل مرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!