في الأكشاك هذا الأسبوع

الإسلاميون يستعدون للتصعيد ضد أخنوش

الرباط. الأسبوع          

   هل جاء وقت الحساب العسير من طرف إخوان عبد الإله بن كيران بالبرلمان ضد وزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش انتقاما لزعيمهم بن كيران في قضية ما بات يعرف بالمادة 30 من القانون المالي المتعلق بصندوق التنمية القروية؟

   هذا ما يسجله عدد من المراقبين ومعهم فريق الأحرار داخل مجلس النواب من تطورات في العلاقة بين نواب العدالة والتنمية والوزير أخنوش التي تتجه نحو التصعيد ومحاصرة هذا الأخير، وسجل نواب الأحرار أن أول عمل لبداية الانتقام من الوزير أخنوش ومحاصرته على العديد من الواجهات هو مضمون السؤال الشفوي العاجل الذي وجهه له رفاق عبد الله بوانو ويتعلق بالتقصير الذي يسجل في عمل وزارة الفلاحة ومدى تدخلها في قضية تعويض الفلاحين الصغار المتضررين من تسويق منتوجاتهم من مادة الحليب وإيجاد مخارج لتسويق منتجاتهم الحليبية خاصة وأن شركات إنتاج الحليب بالمغرب تعتمد على المسحوق في صناعة الحليب وليس على مادة الحليب الطبيعية التي ينتجها الفلاحون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!