في الأكشاك هذا الأسبوع

سطات | النسيج الجمعوي يدين تصرفات بعض المسؤولين الإداريين

سطات – نور الدين هراوي

   كشفت مصادر الجريدة، أن المديرية العامة للأمن الوطني وجهت تعليمات وصفت بـ “الصارمة” إلى ولاة الأمن ورؤساء المناطق الأمنية ومفوضيات الأمن، بمجموع التراب الوطني تحذرهم من أي تجاوزات تقع في نفوذهم تخص نزع اعترافات، وتحذرهم من التعذيب… وفي هذا الصدد عقدت تنسيقية المجتمع المدني والنسيج الجمعوي ومدراء المؤسسات الخاصة ومراكز التربية والتكوين المهني  بسطات لقاءا واجتماعا بإحدى المراكز الجمعوية يوم الأحد 13 دجنبر الجاري، رسموا من خلاله صورة قاتمة وسوداوية عن تدبير بعض القطاعات الوزارية لبعض المسؤولين، فبعد أن نوه النسيج الجمعوي بالمؤسسة الأمنية ومقاربتها المستلهمة من روح المفهوم الجديد للسلطة، وتواصلها اليومي مع مشاكل وهموم المواطنين وفعاليات المجتمع المدني وحلحلتها في آجالها القانونية دون تعنيف أو تعذيب كيفما كان نوعه لعموم الساكنة، صب النسيج الجمعوي، وفي جانب آخر، جام غضبه على بعض المسؤولين المتواجدين بمكاتب مكيفة، يسيرون مصالحهم بنظام الغاب تحت مفهوم “الحق  يحدد بما يقع تحت اليد لا بما تسمح به القوانين”، حيث أدانت التنسيقية وبشدة تصرفات بعض المسؤولين المشرفين على مؤسسة التربية والتكوين المهني بسطات في بلاغ مذيل من توقيع النسيج الجمعوي تتوفر الجريدة على نسخة منه، حيث اعتبرت تصرفات أحد المسؤولين غير مسؤولة ولاأخلاقية، ولا يتواصل مع الجمعيات أو المؤسسات الخاصة التي تربطها علاقة عملا وشراكة، بل يقوم بابتزاز كل المنتمين لها مستغلا وظيفته كإطار سامي بعد أن نهش القطاع الخاص حسب لغة البلاغ. كما أكدت التنسيقية إنصافا منها لمحاربة الفساد الإداري وتسلط بعض مسؤوليه وإحقاق روح الحكامة والشفافية في بعض المصالح الخارجية، ستتابع المسؤول المتهم قضائيا، باعتبارها كطرف مدني مخول لها قانونيا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!