في الأكشاك هذا الأسبوع

سبتة/ رغم ضعف الإمكانيات.. كمندار وضابط شرطة يقفان في وجه فرقتين من الشرطة الإسبانية

  زهير البوحاطي-                            

   أقدمت الفرقة الوطنية للتدخل السريع بمعبر الحدودي باب سبتة المحتلة، مؤخرا، بالهجوم على المغاربة الذين أرادوا الدخول إلى الثغر المحتل بعدما امتنعت الشرطة مراقبة الجوازات وسمحت لهم بالدخول بشرط أن يكونوا حاملي الجنسية الإسبانية أو شهادة الإقامة بسبتة، فعملت الفرقتان للتدخل السريع المجهزة بالعصي يصل طولها مترين وبنادق الرصاص المطاطي، وأجهزة صعق الكهربائي على مهاجمة المغاربة حتى داخل حدودهم فانهالت عليهم بالعصي ولا تفرق بين الشباب والشيوخ والأطفال فكل أخذ حقه من العصا الاستعمارية.

   لكن ما سجله العديد من الحاضرين الذين كانوا ضحايا الاعتداء القوة الاستعمارية، هو تدخل كل من رئيس الهيئة الحضرية بباب سبتة كمندار “عبد الواحد افقيهي” برفقة ضابط، فعملا جاهدين لرد الهجوم التي قامت به الفرقتان للتدخل السريع. كما ارتفعت أصواتهم على المسؤول عن الفرقتين يطالبانه بمغادرة التراب المغربي والالتزام بالحدود المقيمة بين المغرب وعدم ضرب المواطنين الذين تلقوا هذا التدخل من طرف هؤلاء الأمنيين المغاربة بارتياح كبير، رغم غياب الإمكانيات ورغم ذلك لقد قاما بواجبهما الوطني كما أكد العديد من الحضريين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!