في الأكشاك هذا الأسبوع

بعد عملية اعتقال مجند الشباب “الداعشيين”.. حكومة سبتة تطلب الدعم من مدريد لتأمين احتفالات رأس السنة

سبتة. زهير البوحاطي

   ألقت الفرقة الوطنية للحرس المدني خلال الساعة الأولى من صباح يوم السبت 12 دجنبر 2015، القبض على العقل المدبر لتجنيد وتعبئة وتسيير الطريق لشباب مدينة سبتة المحتلة من أجل الالتحاق بالجماعات المتطرفة، المتواجدة بين الشام والعراق، والمعروفة اختصارا بـ””داعش”، هذا الأخير والذي يتوفر على جنسية إسبانية ومقيم بالحي الشعبي “كاسترو” بسبتة ويبلغ 34 سنة، حيث كان معروفا بين سكان الحي بشعبيته واستقامته.

   وبعد عملية التعقب والتتبع من طرف المكتب رقم 6 التابع للمحكمة العليا بإسبانيا المكلف بالإرهاب، أصدرت قرارا بعد تأكدها من معطيات جد دقيقة كما وصفها مصدر من الحرس المدني الذي شارك في العملية لـ “الأسبوع” وهي تجنيد الشباب لصالح منظمة إرهابية، وهو ما تم توضيحه في بلاغ لوزارة الداخلية الإسبانية.

   وضبط في حوزته عدة وثائق وجهاز حاسوب محمول وكذلك بعض أقراص الفيديو كان يستعملها لإقناع الشباب بضرورة الجهاد، كما يؤكد مصدر من فرقة الحرس المدني الخاصة بالأبحاث التي تلت عليه قرار المحكمة قبل اعتقاله وترحيله إلى العاصمة الإسبانية عبر مروحية من أجل استكمال البحث.     

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!