في الأكشاك هذا الأسبوع

كتاب يميط اللثام عن أسرار الكثير من الأحداث السياسية

   *في إطار النقاش الكبير حول كتاب “الحسن الثاني الملك المظلوم”:

اطلعت على ثمرة مجهودكم الفكري المتمثل في كتاب “الحسن الثاني الملك المظلوم”، فسرني مضمون هذا المؤلف القيم، وازددت شوقا خصوصا وهو يذكرني بكل تلك الأحداث التي عايشتها منذ بداية استقلال المغرب وكذلك مسار هذا الملك العظيم منذ شبابه في الأربعينيات من القرن الماضي إلى وفاته رحمه الله، ملك يعد من أكبر ملوك الدولة العربية، ساهم بجانب والده المرحوم الملك محمد الخامس في الخلاص من جذور الاستعمار والسير معا بالمغرب نحو عالم أفضل، وهو الشيء الذي يستوجب على كل مغربي في هذه المناسبة إحياء ذكراهما كحق تاريخي يتوجب إظهاره لهذه الأجيال.

   إن الموضوع الذي يهمني هنا والذي أود التوقف عنده هو ما قام به نؤلف الكتاب عندما تناول هذا الموضوع وفاجأ القراء بطريقة غير مسبوقة وجريئة بسرد وقائع ومناهج في التحليل، وما أحوجنا إليها اليوم.

وقد تركت للقراء استخلاص الاستنتاجات والاستنباطات.

   إنني تتبعث المسار الطويل للباحث والصحفي المقتدر مولاي مصطفى العلوي منذ بداية الخمسينات، فهو لم يتزعزع قيد أنملة عن مبادئه فبقى ماضي العزيمة، إذا عمل حقق وإذا بحث عمق، يمارس مهنته الصحفية بتفان وإخلاص، تراه في بعض الأحيان في مواجهة الطغاة من الحكام بشجاعته الأدبية المعهودة.

   والذي يثير الانتباه هو غرارة ما في الكتاب من معلومات وطرائف ونوادر مع دقة الملاحظة والقدرة على الإحاطة، فهو يقص لنا هذه الفترة ويميط اللثام عن أشياء كثيرة تبرهن كلها عن غريزته الاستطلاعية لكونه لم يكن منعزلا عن الأحداث السياسية والفكرية، كتاب قيم يقدم لهذه الأجيال بانوراما حافلة بمعلومات هامة وفي أسلوب صحفي يشوق القارئ ويدفعه إلى الكثير من التأمل.

   لقد أدى المؤلف رسالته على أكمل وجه فكان لابد من الترحيب بهذا الكفاح المستمر وهذا الجهد المبذول الذي ولا شك أنه سيثري كتابة تاريخنا الحديث والمعاصر.

 

المؤرخ العامل السابق                                     

محمد المعزوزي 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!