في الأكشاك هذا الأسبوع

تشديد الخناق على بن كيران في الديون الخارجية

الباطرونا تضع بصمتها على القانون المالي

                    

الرباط: الأسبوع

   بدت بصمة الاتحاد المغربي للمقاولات والباطرونا المشاركة بفريق برلماني لأول مرة داخل مجلس المستشارين واضحة على مشروع القانون المالي الأخير الذي صودق عليه داخل مجلس المستشارين الأسبوع الماضي، وذلك من خلال العديد من التعديلات التي أدخلت على النسخة التي خرجت من مجلس النواب.

   هذه البصمة تجلت بقوة في الإعفاءات الكثيرة من الضريبة في مجال الشركات ومنها حتى التخفيض من الضريبة على القيمة المضافة على جميع الوجبات الغذائية التي تمنحها الشركات لمستخدميها في حدود ألا تتعدى 50 درهم للوجبة.

   مشروع القانون المالي في حلته الجديدة كما خرج من مجلس المستشارين قرر إعفاء الضريبة على القيمة المضافة على جميع الخدمات المقدمة من طرف دور السينما وذلك من أجل تشجيع العودة للسينما وكذلك من أجل تجاوز الأزمة التي تعيشها أرباب هذه الدور.

   وفي مجال القروض وبخاصة الخارجية والتي اتهمت حكومة عبد الإله بن كيران بأنها الأكثر مديونية “مديونية خارجية” في تاريخ الحكومات بالمغرب، أقر القانون المالي تحديد سقف المديونية الخارجية لحكومة بن كيران من خلال التنصيص على عدم السماح لها بالاستدانة من الخارج فوق سقف 65 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، فهل تقبل أغلبية بن كيران في الغرفة الأولى هذه التعديلات أم تنقلب عليها وتعيد المشروع إلى صيغته الأولى التي خرج بها من مجلس النواب؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!