في الأكشاك هذا الأسبوع
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

الحلوة وأتاي في تطوان لسياسية إسبانية تؤيد إسبانية سبتة

 

تطوان. الأسبوع

    كان صالون مطار سانية الرمل في تطوان مفتوحا والحلوة وأتاي تقدمان للإسبانية “دولوريس” رئيسة مكتب الحزب الشعبي الإسباني، التي جاءت على متن طائرة خاصة من مطار مدينة ألميرية، وهذا داخل في كرم المغاربة، لولا أن الموضوع اكتسى الخطورة ومسؤولية الدولة المغربية كلها، حين تبين أن هذه السنيورة، إنما جاءت لتطوان لتركب السيارة وتتوجه إلى سبتة، عبر الحدود المغربية، لتترأس مهرجانا سياسيا أعلنت فيه تشبث مدينة سبتة ومدينة مليلية بالتراب الإسباني، وأن المدينتين جزء من المملكة الإسبانية، وطبعا عادت للمغرب، وقصدت مطار سانية الرمل لتركب الطائرة في اتجاه العاصمة الإسبانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!