في الأكشاك هذا الأسبوع

في قاعات قمة المناخ “الكاب 21”.. مشاريع الطاقة الشمسية في ورززات تثير غيرة مصر

    كشفت مصادر “الأسبوع” فصول التنافس الذي قاده خالد فهمي وزير البيئة المصري في قمة المناخ “كاب 21” حول التمويل الموجه لمشاريع الطاقة المتجددة في إفريقيا، ووصلت عشرة ملايين يورو.

   وعرفت القاعات والتجمعات “حروبا صغيرة لا تخلو من الغيرة” في تدخلات المصريين والاتحاد الإفريقي بخصوص تقييم مشاريع ورزازات تحديدا.

   وقررت قمة المناخ دعم المبادرة الإفريقية لتنمية الطاقات المتجددة لإنتاج عشرة جيغاوات في إطار مشروع “أ. إر. أو. إي”، كما أوضح رئيس الندوة الدولية للمناخ “كوب 21” وأضاف الوزير المصري أن المشروع يهدف إلى إنتاج 300 جيغاوات بحدود 2030، وأن مصر ستكون القوة الأولى في الشمال الإفريقي، فيما اعتمد الوفد المغربي على تقديرات عملية، بدأت منذ سنوات، ويرى متابعون في قمة المناخ أن ما صدم الأفارقة وباقي الوفود أن رئيس جهة الدار البيضاء الباكوري، يدير مشاريع الطاقة في ورزازات أقصى المغرب، وهو ما أثار تعليقات كثيرة للوفود المنافسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!