في الأكشاك هذا الأسبوع

بسبب ممارسة الإشهار داخل البرلمان..الوزير محمد الوفا مطلوب للمحاسبة

 

 

الرباط. الأسبوع

   في خرق سافر لمقتضيات القانون والنظام الداخلي للبرلمان، قام محمد الوفا وزير الشؤون العامة والحكامة في حكومة بن كيران، بممارسة الإشهار الممنوع قانونا لإحدى شركات توزيع المواد البترولية بالمغرب.

   هذا التصرف من الوزير محمد الوفا في جلسة برلمانية عمومية منقولة مباشرة على أمواج التلفزيون، وقيامه بالدعاية لشركة “إفريقيا” لتوزيع الكازوال والبنزين، بكونها الأرخص من حيث الأثمنة بعد دخول السوق عالم التحرير، جلب على الوفا غضب البرلمانيين، وبخاصة من المعارضة الذي يستعدون لمراسلة رئيس مجلس النواب في الموضوع، واستدعاء الوفا للمثول أمام اللجنة البرلمانية المختصة للمحاسبة.

   وكان محمد الوفا قد أعلن الأسبوع الماضي بجلسة الأسئلة الشفوية، أن شركة “إفريقيا غاز” هي من خفضت الثمن أكثر من الآخرين في الرباط من خلال جولة قامت بها مصالح وزارته، حيث صرح الوفا بأن الشركة خفضت الأثمان بـ 23 سنتيم في اللتر الواحد من الكازوال، و25 سنتيما في اللتر الواحد من البنزين، بينما شركة “شال” فقد خفضت ببعض السنتيمات 12 في الكازوال و8 البنزين بينما شركتي “أوليبيا” و”وينكسو” فلم يغيران من الثمن، يقول الوفا.

وتنص المادة 8 من النظام الداخلي لمجلس النواب أنه “يمنع القانون الداخلي لمجلس النواب ممارسة الإشهار لأية شركة أو مقاولة كيفما كان نوعها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!