في الأكشاك هذا الأسبوع

نكتة في البرلمان..المطالبة بطرد البرلمانيين الاستقلالين بسبب الترحال السياسي

 

الرباط. الأسبوع

   يسود تهكم كبير على حزب الاستقلال داخل ردهات ولجان البرلمان، وفي مختلف الأوساط السياسية نتيجة مواقفه الأخيرة من حكومة بن كيران، وإعلانه عن الخروج من المعارضة إلى المساندة النقدية.

   قمة هذا التهكم هو ما يروجه برلمانيون داخل مجلس النواب والمستشارين من أخبار حول احتمال تجريد البرلماني حميد شباط وجميع أعضاء الفريق النيابي لحزب الاستقلال والوحدة والتعادلية من الصفة البرلمانية بسبب “الترحال السياسي” الذي قام به الاستقلاليون من الحكومة أولا إلى المعارضة ثم مؤخرا من المعارضة إلى المساندة النقدية للحكومة.

   هذا وكان حزب الاستقلال قد أعلن وبشكل مفاجئ قبل شهر عن خروجه من صف المعارضة وتحوله نحو مساندة الأغلبية الحكومية مساندة نقدية وإعلانه القطيعة مع حزب الأصالة والمعاصرة. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!