في الأكشاك هذا الأسبوع

منتخبو تطوان الجدد يقدمون شكايات ضد المنتخب القديم

تطوان. زهير البوحاطي

 

   لم يرق مجموعة من المنتخبين الجدد ما صرح به البرلماني السابق، ومؤسس حزب العدالة والتنمية بمدينة تطوان، “الأمين بوخبزة” حول الاستراتجية الفاشلة التي تسير بها الجماعة الحضرية لتطوان، وما تعرفه من عشوائية في جميع مرافقها، كما أن بعض السياسيين الذين تحملوا بعض المسؤوليات يفتقدون المصداقية، حسب الأشرطة المسجلة بصوت وصورة البرلماني، والتي تحولت إلى حديث العام والخاص، فصارت تقلق الرأي العام الشمالي بعدما تناولتها مجموعة من المنابر الإعلامية.

    واستقبلت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتطوان أربع شكايات تقدم بها كل من نائبي رئيس الجماعة، ومستشارة بذات الجماعة، وجمعية حقوقية، واستغرب الرأي العام غياب شكاية رئيس الجماعة المنتمي لنفس الحزب، والذي كان مادة دسمة للبرلماني السابق عن مدينة تطوان، حيث صب جل تصريحاته على “محمد إدعمار”.

   طالب العديد من المراقبين من وزير العدل والحريات المنتمي لنفس الحزب بفتح تحقيقات في تصريحات القيادي “الأمين بوخبزة”، والتي وصفت بالخطيرة، منها الاتهامات الموجهة لبعض الأعضاء داخل المجلس البلدي، كالرشوة والفساد المالي، والتجارة في المخدرات، ومافيا البناء العشوائي، والدعارة وغيرها.

  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!