في الأكشاك هذا الأسبوع

إطلاق نار جديد بفرنسا…

    أطلقت الشرطة الفرنسية أمس الأربعاء النار على سيارة قام قائدها باقتحام قصر “لي زانفاليد” العسكري بباريس ووصلت حتى ساحة الشرف بداخل القصر.
وقال مصدر أمني فرنسي أن قائد السيارة وهو مواطن فرنسي من أصل مغربي يبلغ من العمر 37 سنة، قام باقتحام المدخل الرئيسي لمجمع “لي زانفاليد” العسكري “بالدائرة السابعة لباريس” وحاول دهس عناصر الدرك التي فتحت النار في اتجاه السيارة.

وأكد المصدر عدم وقوع إصابات، مشيرا إلى أن خبراء المفرقعات هرعوا إلى موقع الحادث لفحص السيارة قبل أن يتأكدوا من خلوها من أي مواد متفجرة.

وأوضح أن منفذ الاقتحام غير معروف لدى الأجهزة الأمنية وأن دوافعه لا تزال مجهولة.

ويأتي هذا الحادث في ظل حالة الطوارئ التي تشهدها فرنسا في أعقاب هجمات باريس التي خلفت 130 قتيلا.

ويحتوى قصر “لي زانفاليد” على متاحف ونصب تذكارية تتعلق بالتاريخ العسكري الفرنسي، فضلا عن مستشفى ودار للمتقاعدين من قدامى المحاربين، وبه أيضا متحف الجيش الفرنسي ومتحف التاريخ المعاصر.

موقع نون

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!