في الأكشاك هذا الأسبوع

مستشفى مغربي وسط فضيحة رشوة ببريطانيا و”SFO” تدخل على الخط…

    اعترف مكتب الدراسات البريطاني “sewett group”، المتخصص في مشاريع البناء والبنية التحتية الدولية، بتورطه في قضية رشوة تخص بناء مستشفى في المغرب بتمويل إماراتي.

المكتب المتورط سيحاكم من قبل مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة “SFO”، فيما لم يتم تحديد موعد انطلاق المحاكمة.

وتحدثت العديد من المنابر الإعلامية البريطانية، منها موقع “independent” و”standard”، عن الفضية، مؤكدين أن المكتب اعترف بداية الشهر الجاري، بتورطه في قضية رشوة بناء مستشفى في المغرب بكلفة مالية إجمالية، تصل إلى 100 مليون دولار، أي حوالي 985 مليون درهم.

ودخلت الوكالة الحكومية البريطانية المتخصصة في التحقيقات، الخاصة بقضايا الرشاوى الكبرى، على خط قضية الفساد التي تورط فيها مكتب الدراسات، والذي أقر أنه لم يستطع إيقاف أحد مستخدميه من إرشاء ممثل مكتب الدراسات الهندسية.

وتعود أطوار القضية، حسب المصدر نفسه، إلى عام 2013 عندما أوردت صحيفة “وول ستريت” خبر “صفقة” جمعت أحد كوادر “سويت غروب”، وممثل عن مكتب الدراسات الهندسية الدولي. وأضافت الصحيفة، أن الرجلين التقيا لعقد صفقتهما في أحد مقاهي أبوظبي قبل خمس سنوات من الآن.

عائشة شعنان (اليوم 24)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!