في الأكشاك هذا الأسبوع

بداية إصلاح المداخيل وترشيد النفقات وتسريب “العطاءات”

ميزانية الرباط لـ 2016: 114 مليارا و379 مليونا

   من المستحيل أن نطلب من حزب المصباح تقويم اعوجاجات محاسبتية طالت عقودا من الزمن، في طرف شهرين من تحمل مسؤوليات جماعة الرباط!

   ولكن يمكن تسجيل نية الإصلاح في ميزانية التسيير لسنة 2016، خصوصا في مداخيل بعض البنود التي أشرنا إلى احتلالاتها على هذه الصفحة وكلها عرفت تغييرات ملحوظة، مثل إيجار الأسواق الذي ارتفع من عشرة ملايين إلى 180 مليونا! ومداخيل تصحيح الإمضاءات ومطابقة الأصول التي ارتفعت من 73 مليونا إلى 700 مليونا، ومحصولات كراء العقارات التي كانت لا تتجاوز 20 مليونا، فارتفعت إلى 300 مليون، ومداخيل سوق الجملة التي تحسنت من مليارين و800 مليون سنة 2013 إلى 3 ملايير و300 مليون، وتبقى أهم المداخيل الأخرى بدون تغيير مثل ضريبة الرسم بـ 23 مليارا و300 مليون، ومحصول رسم الخدمات الجماعية بـ 25 مليارا بعدما كان في 2013 حوالي 27 مليارا، لتكون المداخيل العامة للسنة المقبلة 114 مليار و379 مليونا، فأما المصاريف، فتم إصلاح كما نبهنا إليه من تبذير، وهكذا تم تخفيض نفقات الموظفين من 45 مليارا إلى 41 مليارا، ومصاريف البنزين هبطت من 900 مليون إلى 450 مليونا وقطع غيار سيارات جابها الله ينزل إلى 70 مليونا بدلا من 160 مليونا، وتعويض الأشغال الشاقة ينخفض إلى مليار و200 مليون بدلا من مليارين، وتأمينات السيارات يهبط من 220 مليونا إلى 180 مليونا ومصاريف “تسمين الفئران”، عفوا، إبادة الفئران تهبط من 120 مليونا إلى 70 مليونا، واستهلاك الكهرباء في مقر الجماعة الذي نددنا مرارا بغلائه، فجأة يهبط من 470 مليونا إلى فقط 250 مليونا، واستهلاك الماء ينزل إلى 250 مليونا بدلا من 400 مليون، في حين لا تزال المحاكم تحكم على البلدية بأداء تعويضات للغير على أخطائها، ففي هذه السنة ستؤدي 700 مليون، وفي السنة المقبلة 300 مليون، وهذا ما يتطلب بحثا لمعرفة خبايا هذه الملفات ومركز تمارة للمشردين يستفيد من مليار و179 مليونا في السنة، وهو مركز كتبت عليه التقارير، ومع ذلك دار لقمان على حالها، والبركة في المنتخبين الذين أسسوا جمعية فيتبادلون بينهم وبين أصحاب المركز: تغميض العينين، فأما مصاريف الدفن فما تزال مع القمل وغلافها 5 ملايين، كل نفقات الجماعة ستبلغ نفس رقم مداخيلها 114 مليارا و379 مليونا. فهذه باختصار شديد ميزانية العاصمة وقد لاحظنا كما وضحنا تصحيح بعض البنود: بينما لا تزال أخرى مستورا عليها من جملتها 300 مليون مخصصة لأربع جمعيات لمستشارين فهناك إصلاح وترشيد وأيضا تسريب العطاءات. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!