في الأكشاك هذا الأسبوع

وثيقة داخلية تكشف عن رشاوي قدمتها قطر لقادة البوليساريو

   كشفت وثيقة جديد لجبهة البوليساريو تم عرضها على الندوة التحضيرية للمؤتمر 14 للجبهة، عن سعي الجبهة لرصد 18 مليار دينار جزائري ضمن ميزانية الترميم الموجهة لما يسمى بوزارة الدفاع.

وتحدثت الوثيقة التي نشرتها مواقع إعلامية مقربة من الجبهة عن الفساد الذي تتعرض له الميزانية المخصصة لترميم العتاد العسكري.

وتعرضت الوثيقة لتورط قيادات في المؤسسة العسكرية في التهريب والتعامل مع عصابات المخدرات. وانعدام الترقية لقدامى جيش التحرير وما يحصل منها يكون على اساس المحسوبية والقبلية والمحابات للقائد بدلا من التفاني في خدمة المؤسسة واهدافها النبيلة.

الى جانب ضعف العناية بالمقاتلين وتهميش من ينتقد الأداء السلبي في المؤسسة.

وتوقفت الوثيقة عند تورط بعض المدراء المركزيين في عمليات اختلاس بتضخيم مبالغ ميزانيات التسيير والصرف.

واقرت الوثيقة بعدم الحزم في مواجهة عصابات التهريب والمخدرات وتواطؤ بعض القيادات معها حتى اصبحت تستغل المناطق التابعة لنفود الجبهة كمناطق عبور للسموم والمخدرات.

لكن النقطة الخطيرة التي توقفت عندها الوثيقة هي  فتح المجال للقطريين للعبث بالثروة الحيوانية وأعمال مشبوهة أخرى مقابل رشاوى تقدم لقيادات في الجيش ووزارة المياه والبيئة.

انس الحموي (فبراير كوم)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!