في الأكشاك هذا الأسبوع

استدعاء الوردي للبرلمان للمساءلة حول موضوع الأطباء

 

 الرباط. الأسبوع

   في الوقت الذي تعرف فيه العلاقة بين وزير الصحة الحسين الوردي والأطباء الداخليين والمقيمين علاقات توثر غير مسبوقة بسبب إضرابات هؤلاء وتحديهم لقرارات الاقتطاعات التي طبقتها الحكومة على أجور هؤلاء وصولا حد التهديد بالاستقالات الجماعية، دخل حزب البام على خط هذه الأزمة.

   دخول البام لم يكن بهدف حل الموضوع أو تقديم وساطة في النزاع الذي يهدد قطاع الصحة بعدما هدأ نزاع الخدمة الإجبارية في كليات الطب والصيدلة، تجسد في لقاء عمل ومشاورات ومناقشات طويلة جمع فريق البام بمجلس النواب الثلاثاء الماضي بلجنة تنسيقية عن الأطباء الداخليين والمقيمين المضربين، وتوصلهم بملفهم المطلبي والعمل على أجرأته في أسئلة واستدعاء الوزير الوردي لمحاسبته داخل البرلمان.

تعليق واحد

  1. صراحة مشكل هؤلاء الناس طال و استطال يجب وضع حد ومناقشة جادة لطلباتم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!