في الأكشاك هذا الأسبوع

الحسيمة/ تحقيقات القنوات الفرنسية تفتح شهية الصحافة الأجنبية على الشمال

 

زهير البوحاطي

   بعد الربورتاج الذي بثته القناة “الرابعة” الإسبانية حول زراعة الكيف ومعالجتها وتهريبها نحو إسبانيا بإحدى المداشر التابعة لعمالة الحسيمة. وأطل على الشماليين تحقيق آخر مصور بصوت وصورة لقناة فرنسية أخرى، يوثق طريقة شحن وتهريب المخدرات بإحدى الشواطئ التابعة لنفس العمالة، حيث يقومون بهذه العملية بكل أريحية كأن الأمن يحميهم حسب تعليق أحد المواطنين على الشريط.

   وتعد هذه التحقيقات والربورتاجات التي يقوم بها الصحافيون الأجانب داخل المغرب وبدون تصريح من الجهات المسؤولة والمعنية بمثابة غنيمة للجهة التي يعملون لديها، هؤلاء الصحافيون يفضلون المناطق الريفية والمغامرة بين مزارع “الكيف” وتجاريه، وأغلبهم ينتحلون صفة الزبون القادم من الدول الأوربية.

   ويتساءل الرأي العام المغربي عن دور رجال الأمن والمخابرات في هذا الموضوع رغم أن جميع التحقيقات المنشورة على القنوات الأجنبية توضح بالملموس المكان والأشخاص المصرحون بكل وضوح، ويؤكدون تواطؤ بعض رجال الأمن، الجمارك، السلطة والبحرية الملكية في عملية تهريب المخدرات.

   وفي انتظار إصدار بلاغ من الجهات المسؤولة لتوضيح أو تكذيب هذه التحقيقات الصحافية المنشورة على القنوات الأجنبية، فإن العديد من الصحافيين الأجانب قد فتحت شهيتهم نحو المناطق الريفية بشمال المغرب. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!