في الأكشاك هذا الأسبوع

لهذا السبب أصر محمد السادس على استقباله من طرف هولاند وبان كيمون…

لا يزال النقاش قائما، بعد بث أحد البرامج الفرنسية، لشريط فيديو يوثق لحظة توقف موكب الملك محمد السادس، أول أمس الاثنين، وإصراره على استقباله والأمير مولاي رشيد، من طرف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، على هامش مشاركته بأشغال قمة “المناخ” بباريس.

 وفي هذا السياق، علق القيادي عن حزب العدالة والتنمية محمد يتيم، على الموضوع قائلا:” ملك المغرب محمد السادس حفظه الله في غاية التواضع وكل من اقترب منه يعرف هذا ، لكنه ايضا لا يتنازل عن كرامة المغرب والمغاربة لذلك رفض ان ينزل من السيارة حين لم يُستقبل بما يليق به كملك للمغرب من قبل الرئيس الفرنسي كما فعل مع غيره مثل الرئيس بوتين”.

 يتيم، أضاف قائلا عبر تدوينة نشرها على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” : “لولا أن البروتوكول انتبه وخرج الرئيس الفرنسي هو والأمين العام بان كيمون لتدارك الخطأ، كان سيكون اساءة للمغرب والمغاربة”، قبل أن يختم بالقول:” هنيئا للمغاربة بملك متواضع لكن لا يقبل ان لا يعامل بما لا يليق .. لأنه يمثل دولة وشعبا عريقين”.

لبنى أبروك (هبة بريس)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!