في الأكشاك هذا الأسبوع

الخلط بين الشعر والقرآن في اجتماع الحركة الشعبية

الرباط. الأسبوع

   فاجأت متدخلة حركية خلال اجتماع المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية السبت الماضي بأنها ستفتتح كلامها بآيات من الذكر الحكيم لتفاجأ الحضور بأنها تتلو شعرا فاختلط عليها الشعر بالقرآن.

   من جهة أخرى شهد ذات الاجتماع الذي يعقد لأول مرة بعد الانتخابات الجهوية والجماعية الأخيرة والتي شكلت انتكاسة على مستوى النتائج بالنسبة للحركة الشعبية، وعوض أن يتحول الاجتماع إلى لحظة لمحاسبة القيادة على هذا التراجع خاصة على مستوى مجلس المستشارين، انتقل الصراع إلى الهجوم على بعض قيادات الحركة الشعبية كلحسن حداد دون غيرها.

   هكذا وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع وقوع محاسبة شديدة من برلمان حزب السنبلة “المجلس الوطني” لمحمد أوزين قريب حليمة العسالي الذي ترأس لجنة الانتخابات، تحولت مدافع الهجومات إلى وزير السياحة لحسن حداد بسبب تصريح سابق لهذا الأخير حول حرية المثليين جنسيا، مما جعل البعض يحولها إلى موضوع رئيسي لاجتماع المجلس رغم أنها غير موجودة في جدول الأعمال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!