في الأكشاك هذا الأسبوع

الخاليدي يدعو فرنسا إلى حماية مواطنيها المسلمين ويؤكد: أحداث باريس لا علاقة لها بالإسلام

الرباط. الأسبوع

   في تعليقه على الأحداث الدموية التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس، قال محمد الخاليدي، الأمين العام لحزب النهضة والفضيلة، أن “العمليات التي شهدتها باريس وقبلها بيروت وأنقرة، وغيرها من بقاع العالم، لا صلة لها برسالة الإسلام السمحة، ولا يقرها دين أو ملة أو شرع، بل إنها مناقضة تماما للشريعة الإسلامية التي تحرم قتل المدنيين الآمنين”.

   ودعى نفس المصدر في بيان صادر عن الأمانة للحكومة الفرنسية، إلى حماية مواطنيها المسلمين، وإعطاء مساحة أكبر للنقاش العام حول جذور الظاهرة الإرهابية، وسبل مقاومتها سياسيا وفكريا وثقافيا، والقيام بالإجراءات لمنع أي انحراف نحو تحميل المهاجرين من ذوي الأصول العربية والإسلامية، أي مسؤولية فيما حدث من إرهاب وإجرام.

   كما لم يفوت الخاليدي الفرصة دون دعوة العلماء والفقهاء والمفكرين في البلدان الإسلامية، إلى تكثيف العمل الدؤوب على نشر القيم السامية للرسالة المحمدية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!