في الأكشاك هذا الأسبوع
صورة خاصة بـ"الأسبوع" سقاية محمد الخامس في إيكس ليبان

كاد الفرنسيون أن يهدموا السقاية التي تخلد ذكرى الاستقلال المغربي

ليون. الأسبوع

   كادت سلطات مدينة إيكس ليبان، أن تهدم السقاية التذكارية التي بنيت في هذه المدينة تخليدا لإقامة الملك محمد الخامس في هذه المدينة التي تم فيها تتويج مفاوضات إيكس ليبان باستقلال المغرب.

   ولقد تهافت الصناع التقليديون المغاربة بإبداع هذه السقاية التي كانت سببا في توأمة مدينة إيكس ليبان بمدينة مولاي يعقوب، وأسسوا لها جمعية تسمى جمعية إيكس ليبان، يرأسها المغربي محمد السلاسي، وقد فوجئت هذه الجمعية، بتشكى بلدية إيكس ليبان من الحالة المزرية التي أضحت عليها هذه المعلمة، فتشكلت بجانب جمعية السلاسي، جمعية أخرى اسمها “حماية المتوسط” يرأسها المحامي المغربي موسى الخال، الذين وجدوا في القنصلة المغربية بليون، السيدة شفيقة الهبطي سندا كبيرا لتحريك أطراف مغربية، بوزارة  الهجرة المغربية لإنفاذ هذه المعلمة التي تخلد لمحمد الخامس، وتخلد لاستقلال المغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!