في الأكشاك هذا الأسبوع

رادار بنشماش يرصد 240 موظفا شبحا بمجلس المستشارين

    أحصى حكيم بنشماش، رئيس مجلس المستشارين، عن طريق مقربين منه مكلفين بالشؤون الإدارية، 240 موظفا شبحا لا تعرف عنهم الرئاسة الجديدة أي شيء باستثناء أسمائهم ومتى تم توظيفهم، وكم يتقاضون شهريا، و أنه يوجد ضمن لائحة الموظفين الأشباح، أبناء بعض المستشارين البرلمانيين وبناتهم الذين تم توظيفهم بطرق مشبوهة، استعملت فيها المحسوبية الحزبية والنقابية والقرابة العائلية، والانتماء السياسي. وأضافت اليومية نفسها أن قضية الموظفين الأشباح أو الذين يظهرون ويختفون من حين لآخر، وهم يحتسون فناجين قهوة بمطعم المؤسسة التشريعية، أثارت غضب وقلق شديدين خلال اجتماعات مكتب مجلس المستشارين، خصوصا رئيسه الذي قال تعليقا على هذه الظاهرة “اللهم أن هذا لمنكر، ويجب تغييره مهما كلف الأمر من ثمن”.
ومن المتوقع أن يشن حكيم بنشماش حربا على الموظفين الأشباح كما أنه قرر فتح ملف البعض منهم، خصوصا الذين تم توظيفهم بطرق ملتوية. ويتعرض بنشماس لضغوطات من قبل بعض قادة الأحزاب من أجل دفعه للقبول بالتعاقد مع برلمانيين سابقين، خرجوا من الباب ويريدون العودة من النافذة إلى مجلس المستشارين من خلال الاشتغال في الديوان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!