في الأكشاك هذا الأسبوع
جماعة أجلموس

مريرت/ مسؤول جماعي يهدد بالحاق موظف بعمال النظافة

 شجيع محمد

 

   لازال شبح أيام إدريس البصري يخيم على العقول وأرخى سدوله على العديد من عقليات المسؤولين حيث لازالت “الشخصيات النافذة”… تعتبر نفسها أنها صاحبة الحل والعقد والقرار وتزال قابعة تتحكم في مجريات الأمور وفي دواليب الإدارات مستغلة للنفوذ… فهل ولى زمن العبودية؟ سؤال يطرحه مواطن اليوم وهذا ينطبق على الرئيس المجلس الجماعي لمدينة أجلموس والذي اتخذ العديد من القرارات المجحفة لا تمت بأية صلة للميثاق الجماعي ولا باقي القوانين المعمول بها في المملكة جعلت من الموظفين ضحايا قرارات الرئيس بعد أن أقدم على تهديد أحد الموظفين بتوقيف راتبه الشهري وإحالته على عمال النظافة لأغراض انتقامية ذات حسابا ضيقة واستفزاز الموظفين على القيام بأعمال خارجة عن مهامهم الإدارية وتهديدهم بالاقتطاع من رواتبهم مما دفع الموظفين إلى القيام بوقفة احتجاجية ضد سلوكيات “الرئيس” في بحر الأسبوع الماضي والتي نددوا من خلالها عن ما يسموه تسلط ودكتاتورية رئيس المجلس الجماعي كما أصدر الفرع الإقليمي للنقابة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بيانا أكدت فيه دفاعها عن المطالب المشروعة لموظفي الجماعة ورفض جميع أشكال التسلط والشطط في استعمال السلطة بسبب إقدامه على إهانة أحد الموظفين وتوقيف راتبه الشهري وتهديده بإلحاقه بعمال النظافة ورفض تمتيع الموظفين من عطلهم السنوية وحمل الموظفين على القيام بأعمال خارجة عن مهامهم وعدم تطبيق الإجراءات القانونية السليمة مما يدفع للمزيد من الاحتقان و شد الحبل بين الطرفين والتنديد بأسلوب الحكرة والنفوذ والهيمنة ضد الموظفين علما أن الجماعة والمسؤولين الإداريين جعلوا من المدينة  وساكنتها  مسرحا لممارسة الأساليب الدكتاتورية ولا يمر شهر حتى يسمع المواطنون عن أخبار مشابهة بإحدى الإدارات لتبقى مدينة أجلموس تحكمها اللوبيات وأضحت  جزيرة لا تطبق فيها  قوانين البلاد.

 

تعليق واحد

  1. توجه اخي بالامس الى احدى الملحقات الادارية ببني ملال يطلب شهادة للسكنى فواجههه مرشح الحي بانه لم يصوت عليه ولهدا فلن ياخد الشهادة المطلوبة…من قال ان ادريس البصري مات..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!