في الأكشاك هذا الأسبوع

تنمية القراءة بالمؤسسات العمومية

   عادت شبكة القراءة بالمغرب من جديد، ببرنامج طموح ومحفز، وهذه المرة من خلال برنامج تنمية القراءة داخل المؤسسات التعليمية بكل مستوياتها الابتدائي، الإعدادي، الثانوي والجامعي، حيث تعتبر الشبكة هذا المشروع انطلاقة متجددة من أجل ترسيخ القراءة في المجتمع وإبداع كل الأشكال الممكنة الهادفة إلى بلورة خطة متكاملة بين المؤسسات الحكومية ومكونات المجتمع المدني بهدف توفير مناخ ثقافي ومجتمعي يسمح بتشجيع فعل القراءة بين الأفراد لتصبح سلوكا يوميا.

   وستقوم الشبكة من خلال أعضاء المكتب الوطني على تشبيك الأندية المشاركة وإصدار نشرة شهرية مواكبة للبرنامج، كما سيتم تهييء نماذج من المطبوعات كبطاقة تقنية حول المقروء. وسيستمر هذا البرنامج في الأسدس الثاني من سنة 2016 داخل عشر نيابات أخرى من مختلف جهات المغرب.

   وللإشارة يحكم عمل شبكة القراءة بالمغرب الالتزام المبدئي بقضية القراءة في بعدها الاستراتيجي، والاعتماد على روح الصداقة والتضامن، والانفتاح على القيم الانسانية والكونية في تناغم مع القيم الوطنية وقيم المواطنة، والحرص على تعميق روح الحوار والتسامح والسلام، ونبذ العنف والتعصب والتطرف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!