في الأكشاك هذا الأسبوع

الحكومة الإسبانية تكرم أقدم إمام في غياب “التوفيق”

سبتة. زهير البوحاطي      

   تم شهر الماضي تنظيم حفل تأبين لقيدوم الأئمة لأقدم مسجد بمدينة سبتة المحتلة “الحاج أحمد أهويدار”، بقاعة المحاضرات قرب حي “المرو” المتواجد به مسجد هذا الإمام.

   وحضر في هذا الحفل الذي أطلق عليه البعض اسم إحياء الإمام عوضا من توديعه، كل من رئيس الحكومة المستقلة ومندوبي بعض الوزارات، إلى جانب العديد من الجمعيات المجتمع المدني بسبتة وأسرة الفقيه، وسلم عمدة المدينة شهادة تقديرية لزوجة الإمام التي انهارت بالبكاء لما قام به الإسبان تجاه زوجها في الوقت الذي كان سيشتغل مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية التي غابت عن جنازة الإمام، وكذلك حفل التأبين الذي حضرته الحكومة الإسبانية بكل مسؤوليها.

   وترك غياب المسؤولين المغاربة عن الشأن الديني امتعاض وغضب لدى مغاربة سبتة، الذين وصفوا الوضع بالمخجل ولا يشرف وزارة “توفيق “. وسبق أن تم تسمية إحدى الشوارع بسبتة باسم هذا الإمام تكريما له. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!