في الأكشاك هذا الأسبوع

إطلاق أكبر سلسلة مشاريع كبرى في الصحراء

العيون. عبد الله جداد       

 

   أعلن ملك البلاد عن ميلاد جيل جديد من المشاريع الضخمة في مجال البنيات التحتية، اذا ستتم تقوية الشبكة الطرقية بجهات الصحراء الثلاث بإنجاز طريق مزدوج، بالمواصفات الدولية، بين تيزنيت – العيون والداخلة، موازاة مع دعوة الحكومة للتفكير في إقامة محور للنقل الجوي، بالأقاليم الجنوبية، نحو إفريقيا.

   وأضاف الملك أن “لدينا حلما ببناء خط للسكة الحديدية، من طنجة إلى لكويرة، لربط المغرب بإفريقيا” معربا عن الأمل في أن “يعيننا الله تعالى على توفير الموارد المالية، التي تنقصنا اليوم، لاستكمال الخط بين مراكش ولكويرة”.

   ونفض الملك الغبار عن مشروع السكة الحديدية بين مراكش والعيون بقوله “لدينا حلما ببناء خط للسكة الحديدية، من طنجة إلى لكويرة، لربط المغرب بإفريقيا” معربا عن الأمل في أن “يعيننا الله تعالى على توفير الموارد المالية، التي تنقصنا اليوم، لاستكمال الخط بين مراكش ولكويرة”.

   ومن ضمن المشاريع الضخمة التي أعلن عنها الملك أيضا، بناء الميناء الأطلسي الكبير للداخلة، وإنجاز مشاريع كبرى للطاقة الشمسية والريحية بالجنوب، وربط مدينة الداخلة بالشبكة الكهربائية الوطنية، وربط هذه الشبكات، والبنيات التحتية، بالدول الافريقية للمساهمة في تنميته .

وأكد الملك على استثمار عائدات الثروات الطبيعية، لفائدة سكان الاقاليم الجنوبية في إطار التشاور والتنسيق معهم، وكشف عن إنجاز مجموعة من المشاريع، التي ستمكن من تثمين واستغلال الموارد والمنتوجات المحلية، كالمشروع الكبير لتحلية ماء البحر بالداخلة، وإقامة وحدات ومناطق صناعية بالعيون والمرسى وبوجدور، بالإضافة إحداث صندوق للتنمية الاقتصادية، مهمته تطوير النسيج الاقتصادي، ودعم المقاولات والاقتصاد الاجتماعي، وتوفير الدخل القار وفرص الشغل وخاصة لفائدة الشباب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!