في الأكشاك هذا الأسبوع

لأول مرة في تاريخ البرلمان.. مباراة لتوظيف موظفي الفرق

موظفو مجلس المستشارين أكثر من المستشارين

 

                                    

الرباط: الأسبوع

   في الوقت الذي دأبت عليه جل الأحزاب السياسية على اقتسام كعكة التوظيف داخل البرلمان وتوزيعها بالمحسوبية والزبونية ومنحها لأبناء العائلات النافذة وأبناء البرلمانيين، والمستشارين أنفسهم بسبب لعاب الأجور العالية والبريمات والتعويضات السمينة التي بات يتمتع بها موظفو وموظفات البرلمان، أعلن حزب العدالة والتنمية لأول مرة في تاريخ البرلمان عن مباريات شفافة لتوظيف موظفين بفريقه الجديد بمجلس المستشارين.

   فعلى عكس باقي الفرق التي تتصرف سرا في هذه المناصب وتلحق إليها المقربون والمحظوظون فتح حزب العدالة والتنمية مباراة في وجه جميع الموظفين المغاربة للتباري على 20 منصبا جديدا بمجلس المستشارين خصصها حكيم بنشماس لفريق العدالة والتنمية باعتباره فريقا جديدا يتأسس لأول مرة وبالتالي من حقه أن يكون له جناح خاص به، ومكاتب وموظفين لا يقل عددهم عن عشرون سيتم اختيار منهم مديرا للفريق وثلاثة رؤساء مصالح.

   الإسلاميون فتحوا مباريات علنية لأول مرة في تاريخ البرلمان ووضعوا 17 نونبر الجاري آخر أجل لوضع طلبات الالتحاق بمقر فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب.

   الجدير بالذكر أن عدد الموظفين بمجلس المستشارين أصبح أكثر من عدد البرلمانيين المستشارين أنفسهم “120 مستشارا” في مقابل خصاص حوالي 250 موظفا بمجلس النواب بالمقارنة مع عدد برلمانيي الغرفة الأولى المرتفع “395 برلمانيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!