في الأكشاك هذا الأسبوع

شباط صوت لصالح الأزمي وتناقض مع نفسه بالتراجع المساندة النقدية

الرباط. الأسبوع     

   فاجأ أمين عام حزب الاستقلال حميد شباط نواب ومستشاري حزبه حين أعلن السبت الماضي من مدينة الدار البيضاء أن موقع حزب الاستقلال في خارطة التحالفات الموجودة في الساحة اليوم ليس الحكومة ولا المعارضة بل حزب الاستقلال نفسه.

   وأكد حميد شباط في يوم دراسي لبرلمانيي حزب الميزان حول مستجدات مشروع القانون المالي الجديد، أن حزب الاستقلال ليس له أي تحالف اليوم وأن التموقع اليوم هو داخل حزب الاستقلال فقط وأنه خلال انتخابات 4 شتنبر الماضي لم يكن يجمع حزب الاستقلال أي تحالف أو ميثاق مكتوب مع أحزاب المعارضة. فهل تراجع شباط على قرار المساندة النقدية لحكومة عبد الإله بن كيران؟

   وكان حميد شباط قد دعا مناصريه وعناصر حزب الميزان ليلة تشكيل مكاتب مجالس الجهات والجماعات إلى فك الارتباط مع أحزاب المعارضة وبخاصة الأصالة والمعاصرة والتصويت لفائدة مرشحي حزب العدالة والتنمية لترأس الجهات والجماعات، بل قام هو شخصيا بالتصويت لفائدة القيادي الإسلامي إدريس الأزمي لعمودية مدينة فاس، قبل أن يتراجع اليوم عن مساندة حزب العدالة والتنمية والحكومة برمتها.  

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!