في الأكشاك هذا الأسبوع

الأمير مولاي رشيد كان يتجول في باريس لحظات قبل الهجمات الإرهابية

    أكد شاب مغربي مقيم في فرنسا أن الأمير مولاي رشيد كان يتجول في شارع الشانزليزي، في العاصمة الفرنسية باريس، في حدود السابعة والنصف من مساء أمس الجمعة (13 دجنبر)، بالتوقيت الفرنسي، أي قبل مدة ليست بالكبيرة عن وقوع الأحداث الإرهابية التي استهدف باريس وأدت إلى مقتل 128 على الأقل.
صاحب الصورة شاب مغربي يسمى محمد المرنيسي، يعيش في باريس، حاصل على دبلوم في العلوم السياسية، وقد أكد لموقع “كيفاش” الإلكتروني أنه كان بصدد التجول رفقة بعض أصدقائه في الشانزيليزي، حتى رمق الأمير مولاي رشيد، فاقترب منه، “توجهت نحوه وقلت الله يبارك فعمر سيدي. سألته هل يمكن أن نأخذ صورة؟ أجابني: مرحبا… سألني عن عملي فقلت له إني في طور البحث عن عمل فقال لي: الله يعاونك”.
يذكر أن صفحة الملك محمد السادس في الفايسبوك أكدت، صباح اليوم، أن الملك كان كذلك لحظات قبل وقوع الأعمال الإرهابية يتجول بالعاصمة الفرنسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!