في الأكشاك هذا الأسبوع
الحاج أحمد الشرقاوي الواقف الثالث إلى اليسار، مع نخبة الدفعة الثانية من الشهادة الثانوية، سنة 1953، بمدارس محمد الخامس، ويظهر الكثير من أقطاب الفكر والدبلوماسية المغاربة: أحمد السطاتي، عبد الحفيظ المدور، أحمد عاشور، عبد الله المصباحي، عبد اللطيف الكتاني، عمر الكتاني، عبد الرحمن بن عمرو، الباعمراني. وإلى أقصى اليمين الأساتذة: محمد بن شقرون، الطاهر زنيبر، وعثمان جوريو. وفي الوسط أصغرهم سنا، الصحفي مصطفى العلوي.

المقاوم لومة يؤرخ لأقطاب السياسة

 

   أصدر المقاوم لومة محمد، صاحب الكتب الكثيرة المؤرخة لمسار رجال المقاومة، ومعاناتهم في سنوات الرصاص، كتابا من صنف جديد بعنوان: “خمسون عاما من جهاد الرواد”، خصه للقطب الاستقلالي، الحاج أحمد الشرقاوي، الذي توج حياته بإدارة مدارس محمد الخامس بالرباط، المدرسة التي تخرج منها أقطاب مغاربة مشهورون.

   الحاج أحمد الشرقاوي الذي بدأ حياته مع فجر الحركة الوطنية، خلده الكاتب لومة بكتاب يشمل عدة صور من تاريخ الحركة الوطنية بالمغرب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!