في الأكشاك هذا الأسبوع

أين الوعود.. امتحان عسير ينتظر نبيل بنعبد الله

الرباط. الأسبوع                                                    

   يستعد عدد من نواب المعارضة إلى محاسبة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبدالله وزير السكنى وسياسة المدينة في حكومة بن كيران محاسبة عسيرة قد “يختلط” فيها السياسي بالدستوري وبالحزبي.

   مصدر من داخل فرق المعارضة أكد للأسبوع أن القيادي الشيوعي الذي هاجم أكثر من مرة فرق المعارضة دون سبب وكان “بنكيرانيا” أكثر من بن كيران نفسه، جاء وقت حسابه خلال هذا الأسبوع حيث مناقشة القانون المالي لهذه السنة باعتباره آخر قانون في ظل الحكومة الحالية.

   هذه الفرق من المعارضة التي رجعت للتصريح الحكومي وللبرنامج الذي قدمته الحكومة خلال تأسيسها ووعدت خلالها بتخفيض عجز طلبات السكن من 850 ألف وحدة سكنية إلى 400 ألف بالمغرب برمته، بينما اليوم “البيضاء وحدها في حاجة إلى هذا الرقم” تقول ذات المصادر.

   أما أكبر الوعود التي كان بنعبدالله قد وعد بها في التصريح الحكومي ولم يفِ بها والتي أعدها نواب المعارضة، فتتعلق بوعده بإنتاج سكن خاص بالشباب وتوفير عرض سكن خاص بالأسر حديثة التكوين، وغيرها من النقط كالتلاعبات في ملف السكن الاجتماعي وجمود ملف إعادة إسكان قاطني دور الصفيح وغيرها من القضايا التي ستشكل امتحان عسير لوزير السكنى نبيل بنعبدالله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!