في الأكشاك هذا الأسبوع
صورة خاصة بـ"الأسبوع" لرئيس حكومة شعب القبايل وهو يشكر المغرب ‎

غلطة دبلوماسي جزائري جعلت المغرب يطالب بتقرير المصير لشعب القبايل

 

نيويورك. وكالات الأنباء

ارتكب المندوب الجزائري في الأمم المتحدة، غلطة سياسية كبرى، كلفته غاليا بعد ارتكابها مباشرة.

   فعندما كانت تقام حفلة الذكرى السبعين لتأسس الأمم المتحدة، يوم الجمعة 23 أكتوبر الأخير، وهي مناسبة احتفالية لا علاقة لها بالسياسة، انبرى المندوب الجزائري في خطابه، إلى إثارة انتقادات حادة ضد المغرب ودولته التي قال إنها مستعمرة للصحراء، ومن حسن الحظ، أن الحضور المغربي كان متمثلا في شاب من جيل الدبلوماسيين الجدد، ويسمى عبد الرزاق العسل، نائب المندوب المغربي في الأمم المتحدة، وقد عاجل المندوب الجزائري بكلمة طالب فيها الأمم المتحدة بإنصاف شعب القبائل، ثمانية مليون، وهم يعانون منذ تسعة قرون، الاحتلال الجزائري، وطالب الأمم المتحدة بإنصاف هذا الشعب، وإمتاعه بحقه في تقرير المصير، الشيء الذي جعل رئيس الحكومة المؤقتة لشعب القبائل يرسل برقية شكر وامتنان للدولة المغربية مطالبا دول العالم بالإنصات والاستجابة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!