في الأكشاك هذا الأسبوع

قبر للمهدي.. وبأي ثمن؟

 بقلم: عبد الرحيم التوراني

 

   ورأيت أنهم يختزلون القضية (اختطاف المهدي بنبركة).. في مساحة ضيقة تحت التراب.. حفرة صغيرة، مستطيلة الشكل وعمقها لا يتجاوز المترين، تسمى قبرا، قبر بشاهدة تحمل اسما وتاريخي ميلاد ووفاة، سيتحلق حوله الأحباب والفقهاء، ينثرون عليه بعض آيات من الذكر الحكيم، ويرشون ماء الزهر على ريحانه، أمام أنظار المتسولين المنتظرين.. وبعدها سيتنفس الجميع الصعداء:  

   – أووف.. هذه الصفحة السوداء طويناها بردمها.
   وكم من صفحات ردمناها من غير طي.

إنهم يلحون على أن يكون للمهدي قبر يُزار.

البحث عن قبر بأي ثمن.

قبر بجثة كاملة، برأس، وجذع، وأطراف.. أم برأس فقط؟

    ((إذا صدقنا ما جاء في “صحيح” البخاري مخبر “الكاب وان”، الذي حكى أن الجثة تم تذويبها في حوض الأسيد، وأن الرأس مدفونة في موقع “النقطة الثابتة رقم ثلاثة” P.F.3 بالرباط)).

– دعك من هذا يا معتوه.. لا يهم.. فقد يعني الجزء الكل لدي بعض المجتهدين من فقهاء السلطان.. وكفى الله المناضلين شر المآل.. إن حساب الأغنام بالرأس.. يا طامعا في الغنيمة.

    وبعد مراسم الدفن التي ستحظى بكل ما يليق من عناية بالدفين و”مكانته في التاريخ المعاصر”، سيفرغون لاستكمال طقوس الجنازة، جنازة آمال وطموحات وتطلعات شعب الشهيد.
جنازة أحلام وآمال أصيبت بداء عضال.. ولا عزاء للمتأسفين على زلات وأخطاء  وخطايا التاريخ، فكما جاء في الرسالة الملكية إلى المشاركين في الذكرى الخمسينية لاختطاف الشهيد المهدي بنبركة: “ليس هناك تاريخ سيء وتاريخ جيد”

“استوت على الجودي”.. و”يا أرض إبلعي ماءك، ويا سماء أقلعي وغيض الماء وقضي الأمر”، كما جاء في الكتاب.

   قضي الأمر.

   ساعدونا وفتشوا لنا عن قبر لهذه الجثة المتحولة، التي ما فتئت تكبر وتنمو منذ خمسين عاما، وتزداد حجما بسعة جغرافية البلاد، قبر مهما كان الثمن يظل رخيصا.
وها هو الوطن يسير صوب التحول إلى مقبرة كبرى آهلة بالمستقبل الصريع. هو حلم قديم ولا ريب، ولكل حلم تفسير وتأويل.
وفي باب تفسير الأحلام يفيدنا “ميلر” حين يقول: “إذا رأيت قبرا في الحلم فهذا ينبئ بالحزن والفشل والخسارة في العمل”.

فشلتم وخسرتم و.. أو على الأصح: فشلنا وخسرنا ولاق بنا الحزن، و”كل الحزن لدى الغرباء.. مذلة” كما أخبرنا النواب.

   ياه.. صرنا غرباء.

   نحن غرباء الغرباء.

   ولا طوبى لنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!