في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت تنامي النزاعات بسبب محمية للقنص

 

مريرت. شجيع محمد 

   في سابقة هي الأولى من نوعها تقدم سكان قبيلة أيت بويمجان – قيادة الحمام – خنيفرة بعرائض احتجاجية إلى جميع الجهات المسؤولة معبرين عن رفضهم القاطع لتواجد  محمية للقنص بالقبيلة أيت بويمجان ضواحي مريرت والتي أضرت بأراضيهم الزراعية وبسبب استغلالها في عمليات القنص التي  يقوم بها القناصون بسبب العبث بمتوجاتهم الزراعية مما يعد إضرارا بمصالحهم الاقتصادية المتجلية في الفلاحة التي هي المورد الوحيد لمصدر عيشهم رفقة أفراد عائلاتهم وإقلاق راحتهم وقد سبق للعديد من الجمعيات من بينها “تيفسا للبيئة والتنمية القروية” و”أمان إفران للتنمية القروية” أن نبهت بخطورة هذه المحمية على السكان وعلى الفلاحة والبيئة في العديد من المراسلات التي بعثت بها إلى كل من عامل الإقليم ورئيس الدائرة بأجلموس والمندوبية الإقليمية للمياه والغابات دون الاكتراث لأمرهم مؤكدين أن المحمية لا تجلب لهم أي ربح أو مكسب سوى الإضرار بالبيئة والمشاداة بين القناصين وساكنة القبيلة لذا طالبت الجمعيات المعنية والساكنة جميع الجهات المسؤولة بوقف هذا النزيف على حد تعبيرهم تفاديا للوقوع في نزاعات لا حصر لها ويؤجج الغضب ولما لا تحمد عقباه.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!