في الأكشاك هذا الأسبوع

مثقفون ينتقدون مؤسسة “أرشيف المغرب”

   في العام 2007، صادق المغرب على قانون الأرشيف الذي بُعثت من خلاله مؤسسة “أرشيف المغرب” (2011) كهيكل عمومي يتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، وكان الهدف منها توثيق التطوّر التاريخي والتعدّد الثقافي في البلاد.

   ومن بين ما تناط به المؤسسة، صيانة التراث الوطني وجمع وحفظ ومعالجة أرشيف المرافق التابعة للدولة والمؤسسات العمومية، وتيسير الاطلاع على هذه الوثائق وتثمين قيمتها العلمية والثقافية والتربوية بواسطة الوسائل الملائمة.

   “العربي الجديد” استطلعت آراء بعض المثقفين في المغرب بخصوص جدوى “الأرشيف” في دمقرطة الحق في الوصول إلى المعلومة، وفي علاقة المصالحة التي قد تعقدها مثل هذه الخطوة مع الماضي العنيف الذي مرت به البلاد، ومع قضايا التعددية الثقافية وإشكالاتها التاريخية.

   يرى الكاتب أحمد الفطناسي، أن “ثمة غموضاً يحيط بالدور الحقيقي لهذه المؤسسة داخل النسيج الثقافي المغربي”، غير أنه يؤكّد على حاجة الثقافة المغربية إليها، حين يتعلق الأمر بصيانة جزء من تاريخها وحفظه من الاندثار، إلى جانب دورها المركزي في الأرشفة والتوثيق لمسارات تشكُّل الثقافة المغربية بجميع روافدها، والأهم الاقتراب أكثر من السنوات “الحارقة” التي كانت فيها الثقافة في مقدمة “النضال الديمقراطي”. هنا، يرى أن مؤسسة الأرشيف تسعف الفن المغربي بذاكرة تساعد في إظهار وإبراز الكثير من الفسيفساء المتعددة للثقافة المغربية وغنى روافدها وتراكمها التاريخي.

   بدوره، يشير الأكاديمي محمد زهير “ليست هناك أمّة من دون ذاكرة. والذاكرة لا بد أن تتجسّد في مؤسسة أو مرصد شامل لكل الإنتاجات الحيوية لمختلف مكوّنات الأمة التي تشكل في مجموعها وحدة عضوية، ومصدر اغتنائها الثقافي هو تكامل منتوجاتها وإبداعاتها الرمزية والمادية، تلك التي تؤسس لتنوعها المتكامل وتعدّدها الموحد”.

   .. وبالعودة إلى القانون المنظم لإنشاء مؤسسة أرشيف المغرب، نقرأ خضوع المؤسسة لمراقبة الدولة المالية الجارية على المؤسسات العمومية والهيئات الأخرى بموجب النصوص التشريعية الجاري بها العمل، ووفق هذا المنظور التشريعي يبرز التوجس من قدرة مؤسسة أرشيف المغرب على تفعيل جزء كبير من توصيات “هيئة الإنصاف والمصالحة” بشفافية واسعة.

عن: العربي الجديد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!