في الأكشاك هذا الأسبوع

الطلبة الأطباء ينجحون في “إسقاط الخدمة الإجبارية”

   بعد مقاطعة دامت شهرين، قرّر غالبية طلبة كليات الطب والصيدلة في المغرب العودة إلى مقاعد الدراسية، وذلك إثر انتخابات داخلية صوّتت فيها لأغلبية على قرار تعليق الإضراب عن الدراسة، والمصادقة على محضر الاتفاق الذي جمعهم يوم الثلاثاء 3 نوفمبر الجاريبوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي.

   ومن أهم النقط التي أتت في مسودة المحضر، إلغاء مشروع الخدمة الوطنية الصحية، أو ما يعرف بـ “الخدمة الإجبارية”، وهو المشروع الذي شكّل عصب احتجاجات الطلبة والأطباء المقيمين والداخليين، والذي كان يقضي بإلزامهم بالعمل لمدة سنتين في المناطق النائية مباشرة بعد تخرّجهم، دون أن تنصّ المسودة على إدماجهم بعد ذلك في الوظائف العمومية.

   غير أن تعليق الإضراب عن الدراسة، لم يقابله تعليق الطلبة الداخليين والمقيمين لإضرابهم عن العمل الذي يستمر منذ بداية أكتوبر 2015، إذ أكدت الدكتورة وداد أزداد، ناطقة باسم الأطباء المقيمين، استمرارهم في الإضراب المفتوح، بسبب “عدم الاستجابة لمطالبهم، ومنها ما يخصّ الأجور وتوصلهم بمستحقات الحراسة والإلزامية المنصوص عليها قانونيًا وتحسين التكوين”.

عن: CNN العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!