في الأكشاك هذا الأسبوع

الرئيس السابق لبعثة المينورسو يدافع عن الحكم الذاتي بعد مشاهدة شريط “هوية جبهة”

على هامش شريط وثائقي لحسن البوحروتي

الداخلة. الأسبوع 

   

أوضح رئيس بعثة المينورسو السابق “إيريك يانسن” بعد عرض الشريط الوثائقي “هوية جبهة” للمخرج حسن البوحروتي، بالبرلمان البريطاني، أن المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء تم إعدادها بهدف إيجاد “حل سياسي واقعي وقابل للتحقيق” لقضية الصحراء. وأضاف أن مخطط الحكم الذاتي يندرج في إطار مشروع الجهوية المتقدمة، الذي ينفذه المغرب، مؤكدا على ضرورة إيجاد “حل سياسي في أقرب الآجال لهذا النزاع الذي عمر طويلا”. وحذر “إيريك يانسن” من التداعيات السلبية لعرقلة التوصل إلى حل لهذا النزاع في الظرفية الدولية الحالية التي تتميز بالتهديدات الإرهابية التي تقض مضجع منطقة المغرب العربي والساحل، فضلا عن التحديات الناجمة عن الاضطرابات التي أحدثها الربيع العربي.

   وفي معرض تعليقه على شريط “حسن البوحروتي”، أشاد “إيريك يانسن” بهذه المبادرة، التي أتاحت نقاشا مثمرا مع النواب والجامعيين البريطانيين، حول قضية الصحراء، وحول تاريخ خلق جبهة البوليساريو، وتحديد دور الجزائر في هذا النزاع. ويقدم الشريط، في رأي الحضور، قراءة موضوعية للسياق الجيوسياسي لخلق “البوليساريو”، واستغلال مليشياته من قبل الإرهابيين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!