في الأكشاك هذا الأسبوع

بداية متعثرة لمناقشة قانون المالية 2016

الرباط – الأسبوع

        يبدو أن تمرير مشروع قانون مالية 2016 لهذه السنة سيمر بامتحانات أكثر صعوبة وسط الأغلبية بمجلس النواب مما يجعله مهدد في المصادقة عليه والتصويت عليه في الوقت والآجال القانوني المناسب داخل مجلس النواب.

   بداية الخلاف الحاد بين مكونات الأغلبية حول ما بات يعرف بصندوق تنمية العالم القروي 55 مليارا جعل القيادي في العدالة والتنمية ورئيس لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب سعيد خيرون يؤجل الشروع في مناقشة القانون المالي لهذه السنة داخل اللجنة والذي كان قد برمج فعليا يوم الإثنين الماضي، لكنه تأجل بشكل مفاجأ إلى أجل غير مسمى.

   وإذا كان البعض قد ربطه بالأزمة بين أخنوش وبن كيران، فإن البعض الآخر قد ربط التأجيل بلقاء كان قد نظمته فرق الأغلبية بمجلس النواب مساء نفس اليوم أي الإثنين الماضي على الساعة السابعة مساء مما فرض تأجيل المناقشة العامة، في مقابل حديث آخرون على تعمد خيرون تأجيل المناقشة حتى تسوية الخلاف القائم  داخل الأغلبية الحكومية كي لا تظهر الأغلبية منقسمة داخل اللجنة المالية المعنية.

   بدورها فرق المعارضة عجزت أمام الصراعات الباردة القائمة بين مكوناتها عن تنظيم لقاء موحد لمدارسة القانون المالي بشكل موحد قبل مناقشته داخل اللجان المختصة في سابقة تؤشر على نهاية تنسيق فرق المعارضة خلال ما تبقى من عمر الولاية البرلمانية الحالية.

   وكان مجلس النواب قد حدد 16 نونبر القادم كآخر أجل للتصويت على القانون المالي برمته وإحالته على مجلس المستشارين، فهل يحترم هذا الآجال في ظل الخلاف القائم بين مكونات الأغلبية؟

error: Content is protected !!